رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

قرية جبع قرية عربية تقع بين منتصف المسافة بين جنين ونابلس

12/09/2012   

قرية جبع

أ ـ جبع/قضاء جنين (بلدة ـ ): بلدة عربية تقع في منتصف المسافة بين جنين ونابلس، وتبعد إلى الشرق ن طيق جنين ـ نابلس نحو 2 كم، وتربطها طريق معبدة فرعية بتلك الطريق الرئيسة. كما تربطها طرق فرعية أخرى بالقرى المجاورة، كقرى النقدومية وسيريس وباصيد وبيت إمرين وميثلون وصانور وعنزة وعجة وبرقة.
نشأت جبع فوق رقعة جبلية من مرتفعات نابلس، وتنحدر أراضيها من الجنوب الشرقي نحو الشمال الغربي حيث يجري وادي أبو كسلان في الجهة الشرقية من جبع، ووادي الماجور في الجهة الغربية، ترتفع جبع 500 م فوق سطح البحر، وتمتد أراضيها السهلية إلى الشمال منها. تتألف البلدة من بيوت مبنية من الحجر والإسمنت الطوب. ويتخذ مخططها شكل النجمة، وفيه أربعة أقسام تمثل الحارات الشمالية والوسطى والجنوبية والغربية. وقد ازدادت مساحتها من 42 دونماً عام 1945 إلى 350 دونماً في عام 1980. ويتخذ توسعها العمراني شكل المحاور التي تمتد المباني فيه على جانبي الطرق المتفرعة من البلدة والمتجهة نحو القرى المجاورة.
في جبع جامع جدد بناؤه وتم توسيعه، وإلى الغرب منها مزار الشيخ أمين، ومزار ياروب في شمالها، ومزار احريش في شرقها، وفيها ثلاث مدارس للبنين والبنات للمرحلتين الابتدائية والإعدادية. وتنتشر فيها بعض الدكاكين والمحلات التجارية المختلفة. كما أن البلدة غنية بينابيعها التي يزيد عددها على ثمانية.
تبلغ مساحة أراضي جبع 24.620 دونماً، منها 25 دونماً للطرق والأودية. وتمتد معظم أراضيها الزراعية في البطاح الشمالية حيث تزرع الأشجار المثمرة والحبوب والخضر والقطاني. ويتبوأ الزيتون المكانة الأولى بين المحاصيل الزراعية في جبع، فقد بلغت مساحة الأرض المغروسة زيتوناً في عام 1942/1943 نحو 2.645 دونماً، والمغروسة تيناً ومشمشاً ولوزاً وغيرها 233 دونماً. وتشغل الغابات مساحة قدرت بنحو 1.000 دونم. وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار والينابيع.
تكثر في جبع تربية الأغنام، وقد زاد مجموعها على ألف رأس تعتمد تغذيتها على الأعشاب الطبيعية والأعلاف (ر: الحيوانات الأليفة). وقد قامت صناعات متنوعة في القرية، مثل منتجات الألبان وزيت الزيتون والفخار. وتساهم الصناعات بنحو عُشر واردات البلدة، في حين تساهم محاصيل الأشجار المثمرة وبخاصة الزيتون، بنحو نصف هذه الواردات التي قدرت قيمتها في أواخر فترة الانتداب بنحو 10.000 جنيه فلسطيني.
بلغ عدد سكان جبع عام 1922 زهاء 1.372 نسمة، وازداد في عام 1931 إلى 1.542 نسمة كانوا يقيمون في 311 بيتاً. وقدر عدد السكان في عام 1945 بنحو 2.100 نسمة، وازداد حسب تعداد عام 1961 إلى 2.507 نسمات. ويقدر عددهم سنة 1980 بقرابة 6.000 نسمة.
 

المصدر: الموسوعة الفلسطينية


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com