رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

اسئلة في المعلومات العامة- الزيب

13/06/2011   

 

وكان من عادة الكبار أن يطرحوا على الشباب أسئلة ،  من مثل ما يلي:
كلمتان خفيفتان على اللسان، ثـقيلتان في الميزان، قريبتان من الرحمن  ما هما ؟ الجواب هو: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم .
كيف يكون خادم القوم سيدهم؟ إذا خدمهم رياء، سقط من أعينهم، وإذا خدمهم مروءة ونخوة  كبر في أعينهم  فكيف يكون سيدهم؟ الجواب:  إذا خدمهم لوجه الله فهو سيدهم.
دعاء يطلب فيه الداعي من ربه المغفرة لنفسه ولوالديه والرحمة لهما مشيرا الى فضلهما عليه.   ما هو ؟ الجواب: ربِّ اغفر لي ولوالديّ، ربِّ ارحمهما كما ربّياني صغيرا.
وكانت أسئلتهم أحيانا للدعابة مثل : خشبات الحبس خمس خشبات، قـلها بسرعة سبع مرات    مثل ثاني: مريم ابنة عمران  من أبوها ؟

ويا سعد من توالت إجاباته الصحيحة مِن بين الشباب فينال رضى هؤلاء الشيوخ  ويذيع مع الأيام صيته  وتصير له سمعة عطرة بين أهالي الزيب.

 

                                            "الزيب كما عرفتها"

                                           احمد سليم عودة

 


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com