رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

الرملة عروس فلسطين (تل البطيخ والسدر )

27/02/2012   

مدينة الرملة تزخر ببساتينها الخضراء وزراعة الحمضيات واشجار الزيتون والمشمش واللوزيات وكروم العنب، وقد عمل أجدادنا (الحمايدة) في الزراعة القمح والشعير وزراعة الحمضيات في تل البطيخ والسدرة منذ مئات السنين واستوطنوا سهور تل البطيخ والسدرة، وكان لهم من الذكريات في تلك البعقة الخضراء من فلسطين، وقد هاجر ابناء وعشيرة الحمايدة كغيرهم من وطنهم الى الشتات في قطاع غزة واربد شمال الاردن وسوريا المزيريب ، وكان لوقع الهجرة آثار سيئة على اللاجئين عندما افتقدوا وطنهم وكل ما يملكون من بساتين وكروم وبيوت آثرية، وقد دافع أجدادنا عن البلدة بكل ما يملكون الا أنهم في نهاية المطاف رحلوا كارهين عن وطنهم نظرا لما تعرض  له أهل فلسطين من ويلات، ولا يزال الشعب الفلسطيني يقيم في الشتات وجزء منهم يقيم على ارضه ووطنه ومزروع فيها الى يوم القيامة.

 

الخبير


المصدر: الخبير
jawal15@hotmail.com