إصابات إحداها خطيرة خلال هدم الاحتلال لمنزل مأهول بسخنين

23/07/2018   

 

أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح بينها حالة خطيرة خلال اقتحام قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي والقوات الخاصة بلدة الخربة في مدينة سخنين بالداخل الفلسطيني المحتل وهدمها منزلًا مأهولًا.

وقال الناشط رامي حبيب: "إن قوات كبيرة من الشرطة اقتحمت المدينة بشكل مفاجئ صباح اليوم23/7/2018، وحاصرت منطقة الخربة وهدمت منزلًا يقطنه عشرات الأفراد من عائلة عثمان".

وأضاف أن الأهالي حاولوا التصدي لعملية الهدم بالتواجد حول المنزل المهدد بعد مناشدتهم عبر مكبرات الصوت في المساجد بالتجمهر حوله، إلا أن الشرطة اعتدت عليهم بالضرب وأطلقت قنابل الغاز تجاههم، واندلعت مواجهات، أدت إلى إصابة أكثر من 13 مواطنًا بينهم امرأة.

وقالت مصادر محلية إن حالة أحد المصابين خطيرة جدًا.

وصعد الاحتلال مؤخرًا من جديد حملة الهدم ضد المساكن الفلسطينية في الداخل، بذريعة البناء غير المرخص، وهي ذريعتها في تنفيذ مخطط اقتلاع فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 48 ومنع توسعهم، ويرفض مقابل الهدم منحهم أي تراخيص بناء في بلداتهم.

وتواصل سلطات الاحتلال هدم منازل في بلدات عربية بذريعة البناء دون ترخيص، في حين يعاني المواطنون العرب من أزمة خانقة في الأرض والمساكن.

ويقدر عدد المنازل العربية المهددة بالهدم ما بين ألفي إلى 3 آلاف منزل، فيما يقدر عدد المنازل غير المرخصة بسبب غياب التخطيط وسياسة محاصرة البلدات العربية بنحو 65 ألف منزل.

ويبلغ عدد المباني غير المرخصة في منطقة النقب حوالي 55 ألف مبنى وهي منازل مصنوعة من ألواح الصفيح، حظائر، ومعرشات زراعية.

المصدر: وكالة صفا


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com