2651 انتهاكًا للاحتلال بالضفة والقدس بمايو

05/06/2018   

 

سجلت دائرة إعلامية في الضفة الغربية 2651 انتهاكًا نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلتين خلال شهر مايو الماضي.

وأظهر التقرير الإحصائي الذي نشر الثلاثاء 5/6/2018، 393 انتهاكًا من مجموع الانتهاكات وقعت في القدس المحتلة وحدها؛ بينها استشهاد مواطن وإصابة 80 آخرين، واعتقال واحتجاز ما يزيد عن 124.

أوضح التقرير أنّ مجموع عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها جيش الاحتلال بلغ 970، بالإضافة لـ 39 حالة هدم ومصادرة ممتلكات، فضلاً عن انتهاكات أخرى.

وأشار إلى أنّ قوات الاحتلال قتلت 4 فلسطينيين في الضفة، أحدهم في القدس وآخر في رام الله واثنين في الخليل، كما أصيب 640 مواطنًا 277 منهم في محافظة نابلس.

وبشأن اعتقالات الاحتلال، أشار التقرير إلى أن محافظة القدس نالها النصيب الأعلى من عدد الاعتقالات بواقع 117 اعتقالاً، تلتها الخليل بواقع 70 حالة اعتقال، ثم رام الله بـ67، نابلس بـ50، ثم بيت لحم بـ49، وسلفيت بـ35 حالة اعتقال، بالإضافة لـ31 في جنين، و9 في أريحا، و8 اعتقالات في طولكرم، و3 في طوباس.

وعمدت قوات الاحتلال، بحسب التقرير، إلى هدم وتدمير 4 منازل، في الخليل والقدس، وأبعدت 20 مقدسيا عن المدينة المقدسة، ومنعت 197 مواطنًا من السفر من أنحاء الضفة والقدس.

وأوضح التقرير أن المستوطنين نفذوا 24 اقتحامًا للمسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال، بواقع 3554 مستوطنا، كما سُجل 34 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.

ومن أبرز الأحداث التي شهدها شهر مارس، استشهاد الأسير عزيز موسى سالم عويسات 53 عاماً (محكوم عليه بالسجن لمدة 30 عاماً) سكان حي جبل المكبر بمدينة القدس.

كما استشهد المواطن هاني فايز العداربة 23 سنة سكان بلدة بيت أولا، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها جراء تعرضه للدهس من قبل حافلة مستوطنين على خط 35 الالتفافي قرب بلدة حلحول.

واستشهد الطفل عدي أكرم محمد أبو خليل 15 سنة سكان قرية عين سنينيا، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

كما استشهد إدريس شاكر جبارين 58 سنة سكان بلدة سعير نتيجة إصابته بحالة اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة الدوارة في بلدة سعير.

المصدر: وكالة صفا


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com