الهيئة الاستشارية

يستعين المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية - هوية بعدد كبير من الشخصيات الوطنية والعلمية وكل من لهم خبرة نظرية أو عملية في مجال العائلة والبلدة الفلسطينية، ويعتبرهم الهيئة الاستشارية الموسعة للمشروع.

وفي مجال الأبحاث والدراسات يلجأ المشروع إلى استشارة عدد من الكتّاب والمؤلفين للاستفادة من خبرتهم وتجارهم

وفي مجال الفعاليات الميدانية يلجأ المشروع بالدرجة الأولى إلى استشارة جمعيات وروابط القرى والدواوين العائلية والقروية

 

والباب مفتوح للتشاور والتنسيق مع مختلف الشخصيات والمؤسسات ذات الصلة.